• ×
الأحد 10 ذو القعدة 1442

بلاد الدين والأبطال

بواسطة admin 20-08-1428 11:49 صباحاً 1847 زيارات
سقى الله دولة قامت على دين وعـزوم رجـال=عساها دوم يـا ربـي وطـن ورجالـه جبالـه
وطن بين الدول شامخ على مر الزمـن يختـال=يفاخـر فـي كتـاب الله وكـل العـز برمالـه
وطنا محتضن أطهر جسد مـره عبـر لأجيـال=رسول الخير والرحمة عسانـا نكسب وصالـه
وطنا محتضن مكـة فـي وادي مابيـن جبـال=بأمـر ربـي خليـل الله بنـاهـا دار لعيـالـه
وأذن للبشـر حجـوا وصوتـه عالـيٍ جـوال=وصار الكل يقصدهـا يحـج ويحصـد أعمالـه
وصارت غالية وأغلى من جبال الذهب والمـال=وصار الي يخـاف الله يضحـي لجلهـا بحالـه
وطنا يا عـرب غالـي وحبـه باقـيٍ مـا زال=لأنه قبلـة الدنيـا وكـل الخلـق تسعـى لـه
سعى له يا عرب صنفين من أصناف البشر بفعال=وربي عارف المصلح من الـي منكـر هبالـه
صنـفٍ سخـره ربـي يعمـر يجتهـد شغّـال=يبي يصلح بي يبنـي وهـذي أعظـم أشغالـه
وصنف من البشر ظالم يحـب الـدم والغربـال=يدمر ما بنـى غيـرة ويضحـك حتـى لثمالـه
عساه يعـرف موطنـا بـلاد الديـن والأبطـال=وطنا نور هالدنيـا ومـن جانـا مـب أشوالـه
عرفنا كره من عـادوا رسالـة سيـد الأجيـال=ولكن كيـف نستوعـب جرايـم ولـد لرسالـة
سمعنا وشفنا ياعالـم دمـار وكـان كالزلـزال=كم مسلم غدا مـذوح وطفـلٍ طـارت أوصالـه
وقالوا من غدا جندي كفـر بالديـن والمرسـال=مـن الـي جانـا ويكفـر فـال الله ولا فالـه
حرام وحرمة المسلم ترى ماتنوصـف بأقـوال=تعـدت حرمـة الكعبـه وكـل البيـت وعدالـه
تعالوا وأسمعـوا منـي وخلـوا عنكـم لخبـال=من الي حلـل المسلـم وأهـدر دمـه ومالـه؟
تعالوا توبـوا لربـي قبـل لا تنقلـب لاحـوال=وربـي يقبـل التوبـة إلا الشـرك وأهـوالـه